الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 الصدقات والزكاة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 300
نقاط : 939
السٌّمعَة : 62
تاريخ التسجيل : 12/05/2015

مُساهمةموضوع: الصدقات والزكاة   الثلاثاء أغسطس 18, 2015 8:14 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
[size=24]

الحمد لله العلي وحده منجز وعده وناصر عبده ومؤيد جنده والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله .
أما بعد: أحباؤنا قراء العلويون والكرة الزهراء بعد أن استخلصت معاني الفريضة السماوية من أحكام كتاب الله وعن رسول الله وعن الأئمة منهم السلام ومن السيرة المباركة لأولي الأمر الذين عبروا في الزمن والذين كانوا أشد انصافا ً وعدلا ً في توصيل صرة الزكاة لأصحابها الذين ذكروا في أم الكتاب وذلك في الفئات الثمانية وهذه تشمل الصدقات حيث أن الفرق بين الزكاة والصدقات بيّن ويبقى السؤال الزكاة ماهي؟ هي شيء من ممتلكات الانسان مما ملكت يمينه ويجب أن يقال أن في الزكاة نصيب لذوي القربى أي لأهل بيت النبوة وبالأكيد يوجد أصوات لا تقر بحديث الثقلين وهذا يعني أن آل البيت قطع نسبهم , علما ً قال الرسول الأكرم محمد صلى الله عليه وأله وسلم : " كل الأنساب مقطوعة إلا نسب آل بيت النبوة باقية حتى القيامة أما من يحاول أن يرحل السبب الموجب لبقاء الحياة بسكونها وحركيتها هو وجود هذه العترة لن أناقش بهذا الأمر كون الأمر مقضي فيه ومحكوم علينا أن نخلص إلى الجنان لكن بما نص وأشرع أما إذا كنت دهرّي أو نصف دهري وعلى حسب الحاجة هذا يخصك أنت ولله الأمر لأنه إذا شاء فعل وإذا أراد أمرا ً كان مفعولا .
إذا ً الزكاة هي فريضة من الله فيما ملكت يمينك لبعض الخلق من أهل التقية والإيمان فالزكاة لا تجوز على :
1- الزكاة لا تجوز على أهل بيت النبوة لمَ ؟ لأن لهم 1\5 من قيمة الزكاة الفعلية التي هي مقدمة لإمام الأقليم والذي هو يمكن أن يكون الأقرب ليكون وليا لأولي الأمر
2- الأب والأم والأحفاد وإن سلفوا كأولاد أولادك لمَ؟ لأن من واجبك الاجتماعي والاخلاقي والديني أن تطعم وتكسي وتأوي وتعلم هؤلاء
3- عبدك خادمك لا تجوز عليه الزكاة لمَ؟ لأن له حق عليك أن تطعمه وتكسيه وتأويه شرعا وقانونا ً واجتماعيا ً .
4- تجوز زكاة آل البيت على آل البيت
5- لاتجوز الزكاة على المخالف أو من أوضحت على جسده المخالفة لقول الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله : أن المتصدق على المخالف كالناكح أمه في الحرم .
إذا ً الزكاة مهما تعددت فهي من انتاج ما ملكت يمينك فيها حق معلوم للسائل والمحروم وبالحق من معه أن يؤديها لا تجوز له .
أما الصدقات متعددة أسبابها: نذور – قرابين – جاهة – تقديم عون - صندوق تبرعات – أعمال خيرية – فهذه تذهب في الفئات الثمانية ويمكن أن يأخذ منها رجل الدين
إذا كانت تشمله صفات من بعض الفئات الثمانية
ويبقى السؤال الأكثر احراجا لنا وللقارئ ولمن لا تعجبه هذه الكلمات أني لست مخولا أن أقول لكن لكي يتم الموضوع لابد من الاجابة عن سؤال تطرحه الناس بل أكثرية الناس
السؤال: نحن نقدم أعمالا ً لوجه الله في أوقات هل هي محسوبة من الرقم المحتسب من الزكاة !!؟
الجواب : إن هذه الأوقات أنت فرضت على ذاتك هذه الأعمال ضمن هذه الأوقات لذا لا تحتسب لأن ذاك حق الله وهذا أنت وضعت نفسك ضمن حرمة أدائه
السؤال الثاني: أنا مسلم آمنت بما أوتي في كتاب الله وأعتقد متقيدا ً بسنة النبي الأكرم وعلى الطريق المؤدي إلى جادة يكمن الصواب باتباعها أقل ما يمكن عندي وعند البعض من الناس عمري سبعون عاما ً ملتزما بما أمر الله به لكني أقدم نفقتي إلى بعض من الشيخة والعلماء وأرى فيهم قدوة حسنة لي ولأمثالي ذوي التسليم والأمور تعتبر هكذا.... فأنا لم أزداد غنى ولم أنل ما أرجوه وأولائك البعض منهم كبرت سمعته وكثرت مادته ويراني طوعا ً له وكما يقول يجب أن يكون فهل هذا من صلب الزكاة ؟!! أقول ضعيفا لو عوض علي الله لكثرة منفعتي المادية والروحية لو قبلني الله لأوسع علي من معارف الدين لو قبلت لارتضاني الله عبدا وإلى الكثير من هذه المرادفات لذا العودة إلى النصوص أسلم بل أوجب وأحق أن أعمل بما يرضي الله عز وجل وإني تارك لنفسي حقها في البحث عن الحقيقة من ذاتها والآن أرى لي أحد من هؤلاء يتزعمني ويفكر عني ويفتي له ولا يقبل لي أن أصوم كوني أجوع وأعطش فهذا بظنه ما لا يليق بحضرته لذا العمل بما يرضي الله ألزم وأوجب.
السؤال القبل الأخير:
لمن أقدم صدقتي وزكاة مالي ودخلي الشهري أو الموسمي أو زكاة تجارتي أو زكاة أرضي وهل المال الذي أخرجت مرة .. أقدمها ثانية إن مرّ عليها العام أو الحول: نعم . ومن هو الرجل الذي أضع عنده أمانتي أي زكاتي لكي أطمئن أني قدمتها لله ولأهل بيت النبوة بالقطع الكمال لله وحده لكن لابد من وجود في كل منطقة رجلا ذي نزاهة وعفة ويعلم الحق ولما حمل هذه الأمانه ويكون عالما بمن تقع بيده بعض من هذه الأموال وخاصة الزكاة لأن الصدقات معلومة فئاتها .... فالزكاة كذلك عرف من لا تجوز عليهم وهذا يعني أنها تعطى لمن تجوز عليهم مضافا ً اليهم المسكين واليتيم والأسير أي هذه العائلات الثلاث نوعا لا كما ومراقبة وجه صرف هذه المادة لكي لا تصرف بغير وجه حق أو في ارتكاب الفاحشة وشرب المسكر وظلم وتعدٍ على الناس ويبقى السؤال لكم أنتم من كان لكم حظ في الزكاة هل أنتم تؤدون الزكاة أم تحسبون أنفسكم من العاملين عليها .
أحباؤنا كان لابد من هذا الحديث لكي تكتمل أنفسنا ونكمل البحث عن الزكاة وهي كما قلنا مواضيع منصوص عليها في كتاب الله وحديث رسول الله والأئمة وشيخ مشيخة هذا الطريق والسلام بكل محبة وأشعر بأني ضعيف ولكن رجائي أن لا تثيروها ضجة ً يترحل غبارها غدا عندما يأتينا ماء السماء فيغسل ما صنعته يد الأنسان ويعود الملاك ملاكا ً غير متوهما ً وجوده ..
علي ابن المحمود
ابن الضيعة العالية
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://smaa.syriaforums.net
 
الصدقات والزكاة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قطرة من مزن المطر :: قطرة من مزن المطر-
انتقل الى: