الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 الجزء السابع من حديث ،القائم(ع) ،

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 300
نقاط : 939
السٌّمعَة : 62
تاريخ التسجيل : 12/05/2015

مُساهمةموضوع: الجزء السابع من حديث ،القائم(ع) ،   الثلاثاء يوليو 28, 2015 7:24 pm

الجزء السابع

بسم الله الرحمن الرحيم

للجواب
المطلوب منا موقع ( العلويون والكرة الزهراء ) عند قدوم وادعاءات وفرضيات ووجوب قدوم هذا الزائر الغريب المنقذ الكوني جعلنا الله مما يلبيه عجّل الله فرجه علينا .
أحباؤنا : لانستطيع أن نلغي نسبته الى المكان ولا نستطيع أن نسلبه حقه في النسب الطيني الى رسول الله صلى الله عليه وآله ولا نستطيع أن ننكر أن الأصلاب الزكية والأرحام الطاهرة تحمله ولا نستطيع أن نسلبه عمر الأربعين عاما حين أنه بحكم المنطق والعقل وفلسفة الروح مولوداً قادما ابن أربعين عام .. مولودا لوقته يحمل الحكمة والحكم ويحمل القدرة والفعل ويحمل العلم والعمل ويحمل راية جده رسول الله صلوات الله عليه وآله وهذا القول في تراث وآداب عبد المطلب بن جعفر وهذا الكتاب الوحيد الذي فيه القول الثابت لكذا فرقة من الاسلام : الشيعة العلويون السنة بمذاهبها الأربعة أحناف حنابلة مالكية شوافعة وبجعفرية الشيعة وفي اقطاب السنة عبد القادر الكيلاني والباز عبد القادر والشيخ الرافعي والشيخ محمد الدسوقي وغيرهم نقول ان قائمنا سوف يلد من الأرحام الطاهرة والأصلاب الزكية من سلالة آل النبوة وهذه السلالة منها محافظا على ذاته ومنها امتزجت مع المجتمع .
أما الفئات الآن التي هي ممكن أن تكون من عترة النبي الأكرم صلى الله عليه وآله في السنة في عشيرة البوسلامة والبقارة فئة الأسياد والحسينين وهم غير محافظين على هذا العرق الطاهر ودخلت عليهم فتاوي السنة استبعدت ،لم يتفيدوا بحرفية النص مما ابعدهم عن صفة الأطهار .
في الشيعة الأسياد ذوي اللفات السوداء وهؤلاء قليل منهم ملتزم بعصامية آل البيت أما في العلويون الفاطميون والفخذ المحافظ البعض من المحارزة وهم الآن عشيرة من عشائر العلويين هؤلاء محافظين أكثر من الجميع .. والعلويون في اليمن الزيديين سلالة الحسن بن علي ابن ابي طالب يعني هذا الأمر ان يلتقي هذا الصلب الزكي من آل بيت النبوة مع تلك ذات الرحم الطاهر والتي جدتها فاطمة الزهراء أم العترة بالكامل نسبا.
فيكون هذا المولود من هذه السلالة العريقة التي لاتدنس بأي جنس من الأعراق الأخرى في الاسلام لكونه سوف يكون حامل ارث النبوة إرث جده رسول الله صلى الله عليه وآله كما ورد القول في نبوءة مريم والمسيح إذ كان من المفروض أن يكون نذر حنه زوجة عمران النبي الذي في بطنها يجب ان يكون هو المسيح لكن الارادة جعلت المولود أنثى لكي يكون المسيح من مريم الطاهرة .. هنا كان من المواليد معصوما ومحصنا لكي لايخطىء خطأ أخلاقيا أو اجتماعيا أو سياسيا أو ماديا أو اقتصاديا أو ينتمي لأي فكر سياسي وبهذا يكون الله حفظه بالعصمة وحافظ على تربية هذا البيت كما حافظ على ابراهيم في الكهف حفظا ويحفظه من أن يقتله النمرود ويطعمه من الطيبات واحلها من الطعام وأعذب الشراب وأفضل العروق وحماه ليلا ونهارا من الشيطان حيث لايحمل له كيدا عليه ويعصمه من الفواحش واللمم ومن شرب المنكرات والأثم هذا يعني بأنه بدن طاهر فحمل طهارة النبي الأكرم وفي هذه الأربعين عام يقضي عمره في البحث والتنقيب عن تواريخ الأمم وثقافة الأديان وإشارة المخلوقات وعظمة الأنبياء وحكمة الأتقياء ويسكن بيوت الرحمة باحثا عن الكلمات التامات يكمله الله بالحظوة الربانية والتوفيق الإلهي ويكون شريفا بلا دنس وفي هذا الوقت يستقدم له الله رجال جبال رضوى رجال جده الحسين بن علي منه السلام ويهىء له كذلك بيوتاً له عندما يأتي أمر الله بثلاثمائة وثلاثة عشر شخصا وهم ينتمون الى آل بيت النبوة ويظهر ويهيء له الباري حجبه الأربعة وأبوابه الستة وعدة عوالم قدسه ويكون عابدا طاهرا تقيا نقيا وهنا يكون قد قدمت الى الأرض الحروب والأمراض بما فيها من أوبئة وطواعين وقامت الحروب والكل يحارب الكل ولا أحد يعلم أسبابها ونتائجها ويكثر موت الفجا والسلب والنهب والقتل بلا سبب وتقتل النفس الزكية في أرض الشام التي تحمل راية الايمان في وقت ما يتشكل جيش آخر ثالث من ضمن حدود الانسان وهذا الجيش يتقدمه المسيح ابن مريم في فتن الشام وبيروت والعراق وايران واليمن وفي السعودية مكمن الخبر في نهاية هذا العالم فينتهي كل ضد ويموت كل مشرك ويقتل كل طاغية فعندها الله جل وعلا يرسل شاخصا نوريا مسمى المحمود بين الخلق القائم عند الله العادل عند أهل المحن العامل والمنقذ لأمر الله فهنا يأتي هذا الشاخص ويدخل هذه الصورة التي وفقها ونالت الحظ العظيم بهذا الساكن الجديد الذي لايقهر فينادي عندها أين أحبائي اين رجالي فتأتي اليه بأي حال يكونون الى مكة المكرمة والتي يحاولون هؤلاء تدمير بيت الله الحرام وعندها يسند ظهره الى جدار الكعبة عند الملزم ويقرأ الكتب المنزلة وتأتيه الكهان والعلماء وشيوخ العقل وشيوخ العلويين من كل العالم والعلماء والباقون من خلق الله ويحاججهم كل بكتابه وبلسانه فمن استحق النجاة نجا ومن استحق السلوك في السلسلة التي زرعها سبعون زراعا سلك ويقيم عدله وينصف المظلومين من آل بيت محمد عليهم السلام وخاصة نحن الذين ظلمنا بلا سبب وحوسبنا بلا خطيئة وحكم علينا بالخروج ونحن أبرياء كبراءة الذئب من دم يوسف .
لذا نقول أنه يوجد ثلاثمائة وثلاثة عشر شخصا قائم آل البيت أي بيوت حكمة من آل البيت بهم وليسوا فاعلين إلا إذا اكتملت الرباعية في بقية الله المنتظر عندما يتلو الكتب المقدسة يكون أمره نافذ في السموات والأرض .
علي ابن المحمود
ابن الضيعة العالية
يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://smaa.syriaforums.net
 
الجزء السابع من حديث ،القائم(ع) ،
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قطرة من مزن المطر :: قطرة من مزن المطر-
انتقل الى: