الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيل

شاطر | 
 

 الصراط ينادينا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 291
نقاط : 912
السٌّمعَة : 62
تاريخ التسجيل : 12/05/2015

مُساهمةموضوع: الصراط ينادينا   الخميس يونيو 11, 2015 3:32 pm

الصراط ينادينا

بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله الفاعل الأبدي السلطان الحاكم المطلق الكلي الذي له الدوامية والملك والنور الجلي وصلى الله على سيدنا محمد وآله مع فجة كل نور متدلي
نرتجي أن تتجمل الأرض وما فيها من البطاح بحلية الإيمان لكن لن ينتهي الموت لأنه زينة الأرض وإن ألمت بما جراح الظلم والابتلاء لابد أن يهيب فينا حاديا من الأعماق يقول اصبروا فإن للطغاة أنين وشوقاً لمادة الفناء . والنوع الآخر يتكلمون ولا يتكلفون عناء رحلة السفر الى حضرة الله فقاسوا بذلك المادية بالمثالية ورموا أنفسهم في التيه والعجب وبدا لهم طريق الضياع كأنه مألوفة لهم وأما النوع الآخر من يقضي أيامه في تقوى الله وطاعته وحسن الظن به والاعتماد عليه أولئك من قال فيهم الله عز وجل : {وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَخْشَ اللَّهَ وَيَتَّقْهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ }النور52 صدق الله العلي العظيم .
تمعن بما وجد لك واعلم مهما سكن البحر وهدأ لابد إن أتته نسمة أو هبة من ريح يضطرب مما في يقيننا حقيقة لاوهماً وكل الدقائق التي تسري بنا فهي من الحكمة ولأجل أن نتأود ونستقم ان كنا نحن مزار الحكمة  .. سكنت بنا التساؤلات ومات الشك وظهر اليقين وعلمنا أن منقذ الكون وحده من تجمع له الرايات ووحده من يختزل معالم الحياة من الدستور الأكرم ألا وهو مانص عليه ومنه شرع الله لذلك لابد  أن ننحني أمام عظمة الخالق وجلالته في الحركة والسكون تكون الطلبة هي رغبة ولا يسترها إلا حجاب سكن فيه رأى من هاتف رباني كلمة طيبة تلقى إليه فدنى إلهاً قادماً منحني القامة يسمع بخشوع ويطلب بخضوع الرقي والسمو في معالم التوحيد والزاد والسراج المضوي من شعلة الحياة يمتد مداده .

علي ابن المحمود
  ابن الضيعة العالية


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://smaa.syriaforums.net
 
الصراط ينادينا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قطرة من مزن المطر :: قطرة من مزن المطر-
انتقل الى: