الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيل

شاطر | 
 

 عاصفة لاتسكن ثورتها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 291
نقاط : 912
السٌّمعَة : 62
تاريخ التسجيل : 12/05/2015

مُساهمةموضوع: عاصفة لاتسكن ثورتها   الثلاثاء يونيو 09, 2015 10:26 pm

بسم الله الرحمن الرحيم


عاصفة لاتسكن ثورتها

في كمون نفوسنا نرى الأيام ثقيلة فنبكيها لأنها تحمل لنا متاعنا كأنها تحدثنا عن أخبارها فتذهب ريحنا عند سماعنا نطقها بالموت والفناء، نهجر الأسماع لعلمنا أن الله أوحى لها ونحن البشر  رأينا كيف تبدأ النهاية ويدمر ماصنعه الإنسان بما حاكته ونسجته الحكاية تجري وتسري بخفاء ولا حذر منه من قبل الانسان وبالحق حكمة خفية تقضي أمر آمرها والمعل الله وحده مدبرا وصانعا وخالقاً أوجد قضية الانسان .
حقيقة أنت أيها الموت تأتي ويؤتى بنا اليك خوافون أم فرحون والمهم نحن نرى أننا ضامنون الولوج في الجنان هكذا البعض منا يزين لنفسه ..  رحلة النهاية أقامها الله لتكون ركيزة نعلم منها حدودنا ونجني نتاج عملنا  نجمح أن نصل الى البلوغ والاستقرار.. أعمارنا لانسبة لها في الرقي والسمو لأن أقرب الحدود الينا أن تموت الزينة بنفوسنا والحق سيرتنا ليست شيئا بالزمن . أما نحن نغدر الزمن وكأننا نملك زمامه، أما أنت أيتها الأيام مغدور بك الانسان، فقليل العمل المتكل على الكلام وأنت الشاهدة الحية تخبئين الأعظم من محاسنك أما نحن جربنا وحسبنا أننا قطعنا عقبات الزمن .
نعم أنها رمية من غير رام نجي اليوم وبالغد مشاكله شكلاً ومضموناً هكذا ندرك حال حضورنا لكن الحال خفي بل محجوب عن غيرنا وعلى الأطلال ذكرى تمر نعبر منها الى مطلع الحياة الثانية وبالفعل لايقاس مغربها بحدود معرفتنا وبين البينين مداً لاحدود له لكي ندرك منها واقعنا ضمن رحلة الزمن علماً أنها عاصفة لاتسكن ثورتها إلا من اعتمر وسلم نفسه لمبدىء الخلق على أنه هو الأضحى مع المذبح ضحيته الدنيا مأكولاً وبيته مبني في عنان الحركة بحاسمة وحرقة والسلامة فيها رغبة الأمان ورغبة الوالج من هنا الى هناك وفي مذهبة السمو لابد من أعذار طبيعية وهم مزجة الجسد وكدرته والأراقش من حوله تندب حظها لأن هذا يملك رقية الارتقاء لذلك نرى من داخله من يكبح الشر بنفسه ويقتل عنه ومنه صراع الدنيا وبالحتم إن الدنيا ميدان مقطوع من قبل الروح لكن تلك المزجة ملونة منكدرة لتركها مذهبة الخيرة لها ومتروك لها العنان أن تتسابق المزجة والروح على امتلاك النفس .
أما أنت أيتها النفس الحزينة تأتيك الآلام لأن رغبة الأجساد هكذا والحق إن الخير يعانق النفس التي هي متروكة بائنة آثارها مدثورة في آجر إرم ذات العماد منقوش لها وبها وعنها ومنها وإليها قصة الترحال وراء الحدود وسط الرحال

علي ابن المحمود
ابن الضيعة العالية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://smaa.syriaforums.net
 
عاصفة لاتسكن ثورتها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قطرة من مزن المطر :: قطرة من مزن المطر-
انتقل الى: